كل ما يهم طالب الطب
 
الرئيسيةالرئيسية    س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  
شاطر | 
 

 كيف تضع خطة دراسية ناجحة لك ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
dr.zizi



عدد المساهمات: 3
تاريخ التسجيل: 31/10/2007

مُساهمةموضوع: كيف تضع خطة دراسية ناجحة لك ؟   الأربعاء نوفمبر 14, 2007 8:03 pm

النصائح التالية ستكون عملية اكثر من نفسية ...
الآن النصائح القادمة ستكون في المجال العملي التطبيقي ...
ولكن أود أن أذكر بأن النصائح هذه بعضها منقولة العنواين من أحد المنتديات
ولكني ادخلت تجاربي الشخصية وكلامي الخاص في أغلبها ، ,وأتقبل منكم النقد
البناء فيما لو أخطأت او أهملت نقاط معينة ... أنتظر ردودكم ...
عندما تبدأ الدراسة في كلية الطب ... يبدأ أيضا قلبك في الخفقان
الخوف يتملكنا لاننا لا نعرف كيف نذاكر ... من اين نذاكر... ؟
وماذا نفعل كي نتجاوز حاجز الوقت ؟؟؟!!
الوقت يمشي... والامتحانات تقترب... عندها ... يزداد قلبك في الخفقان
وتضطرب أحوالك ... تمرض ... وتضيع ... لا تعرف من أين تبدأ ...
ولا متى تنتهي !!! ثم تيئس ... ولا تذاكر بكفاءة ... وقد تهمل أجزاء مهمة ..
و .. والنتيجة !!!
مهلا ... مهلا ...
سنرجع عقارب الساعة للوراء... لاننا هنا سنعرف كيف نمنع هذه ( الحالة )
من الحدوث اصلا ...
لنعد إلى اجازة الصيف !
الراحة على شاطيء البحر ، الخروج والاستجمام ، الكشتات والطلعات ، لا تحرم
نفسك منها أبدا .. وانسى الدراسة قليلا , اعط لنفسك ، استراحة المجاهد ، قبل
بداية الجهاد في السنة الدراسية التي قد تكون طويلة وثقيلة ( أتمنى أن لا
تكون كذلك ) .
ثم مع اقتراب الدراسة ، لا تقلق ، واسترخ ، خذ لك كاسة شاي واقترب من
كمبيوترك
وادخل على المنتدى هنا ! لتحقق أول نصيحة ،
فأول ما ستسمع من نصائح هو :
في بداية السنة ، اجلس مع زميل سابق واستفسر عن :المواد الدراسية
أساليب العرض لمدرسي المواد كل على حدة
كيف كان يذاكر . ما هي المشاكل التي واجهتهمع بداية السنة الطبية الأولى وكيف
تمكن من التغلب عليها حاول أخذ بعض دفاتره( نوتاته) إن أمكن ذلك
خلاصةً حاول معرفة أدق التفاصيل عن الحياة الدراسية في السنة القادمة.
( أتمنى أن يكون المنتدى معيناً للبعض لأن الطلاب هنا ( جزاهم الله ألف خير )
سيثبتون تجاربهم ونصائحهم للوصول إليها من قبل الجميع !
فلنبدأ الآن بالنصائح الحقيقية التي ستكون بإذن الله العون لطالب الطب ، وحتى
بقية الأقسام ، في تجاوز العقبات .
1- قوي لغتك الإنجليزية :
أول عقبة تكون في طريق طالب الطب في الدول العربية بشكل عام هي اللغة ! نعم
اللغة الإنجليزية هي التي تأخذ من الطالب الوقت الإضافي الذي لا يحتاجه
الطالب الذي تعتبر الإنجليزية لغته الأولى أو الطالب الممتاز في اللغة !
طبعا هذه المشكلة اعقد واكبر من أن نبحث في حلولها التي تحسن من الدراسة
اللغوية في الدولة ، أو في مشكلة دورة اللغة الإنجليزية في سنة الإعداد التي
لا يخرج الطالب منها إلا بأيام من الاستجمام والراحة بعد عناء ثالث ثانوي ،
ثم يلتفت إذا به لم يستفد حرفا واحدا يحسن من قدرته على القراءة بالإنجليزي .
أنت الآن وصلت إلى مرحلة لا تستطيع الرجوع فيها إلى الوراء ، فماذا تفعل ؟
قبل بداية كل سنة في إجازة الصيف ، ( وخاصة المقبولين الجدد في الكلية أو قبل
بداية السنة الأولى ) حاول أن تدخل دورات تقوية اللغة الإنجليزية ، حاول أيضا
الإكثار من القراءة ولو عدة صفحات في اليوم في أي كتاب تحبه باللغة
الإنجليزية ، أو في مواقع الإنترنت الطبية أو أي مجال آخر تحبه مع وجود
المترجم الآلي معك في اغلب الأوقات لأنك لاحقا ستصل إلى مرحلة قد تستغني فيه
عنها ، وتقرأ بفهمك أنت بدون مساعدة المترجم .
فالدراسات الطبية طريقة غير مباشرة لتعلم اللغة الإنجليزية .
2- كن منظماَ :
:خلال الدراسة في كلية الطب ستجد نفسك تسبح في بحر من الأوراق و المذكرات
لذلك عليك أن تكون منظماً وأن تجعل التنظيم صفة من صفاتك ؛ فتقوم مثلاً
بتنظيم الأوراق وتصنيفها في مجموعات وفقاً للمقررات الدراسية حتى لا تتعب في
البحث عنها أيام الاختبار فيؤثر ذلك سلباً على مستوى أدائك.
وهنا نأتي بقصة لطيفة عن الوقت ... وتنظيمه :
.
في أحد محاضرته قدم بروفيسور الفلسفة إلى طلابه حاملاً في يده جرة كبيرة
الحجم وعدد من كرات التنس الأرضي وعدد من كرات تنس الطاولة صغيرة الحجم وكمية
من السكر والرمل والماء..
أخذ البروفيسور الجرة ووضع الكرات التنس الأرضي .فقال للطلاب عل امتلأت الجرة
؟؟ فقالوا نعم .
فقال :لا ...
فأخذ كرات تنس الطاولة ووضعهم داخل الجرة فأصبحوا خلال الكرات الكبيرة.
فسألهم هل امتلأت ؟؟ قالوا نعم فقال :لا ليس بعد.
ثم أخذ كمية من السكر فوضعها بالداخل فكان خلال تلك الكرات .
فسألهم كما سأل فقالوا نعم فعاد وقال اآ .
ثم وضع الماء فإذا السكر يذوب فيه فقال هل امتلأت ؟
فقالوا في هذه المرة نعم و لا مجال لكلمة لا.
فقال البروفيسور : لا لا .
فأخذ الرمل وأدخل منه كمية فقال الآن نستطيع أن نقول : ربما هذه الجرة ممتلئة
.
ثم قال ذلك هو الوقت كالجرة إن ملته بالأمور الكبيرة والمهمة في البداية
(الكرات الكبيرة)
أمكنك أن تدخل فيه بقية أعمالك الصغيرة الأخرى حسب الأهمية... فلو وضعنا
الماء في البداية ثم السكر والرمل ثم الكرت الصغيرة لما أمكننا من إدخال نصف
كمية الكرات الكبيرة معهم.
تذكروا أن كل هذا الوقت محتسب من أعمارنا فحاول أن تستغله خير استغلال!
3- اكتشف نوعية الذاكرة التي تمتلكها :
تختلف طريقة المذاكرة من شخص إلى آخر ، على حسب الذاكرة وسرعة الفهم ، فهناك
الذاكرة الصورية ( التي تعتمد على الصور وتذكر الأشكال ) . وهناك الذاكرة
السمعية ( التي تعتمد على سماع المعلومة ، فتثبت بتكرار سماعها )
وهناك الذاكرة التي تعتمد على اللمس وتذكر حركة اليد حين كتابة المعلومة :
لتكتشف أي الأنواع من الذاكرة تمتلك ، إليك هذا المثال :
تذكر رقما هاتفيا لأحد أقاربك أو أصدقائك ، ( طبعاً في زمن الجوالات بات جهاز
الجوال يقوم مقام ذاكرتنا في حفظ الأرقام! )
والآن قل لي : كيف تذكرته ؟
هل تذكرته مكتوبا على ورقة أو في مكان آخر؟
أم انك تذكرت نفسك تقوله بصوت عال؟
أم احتجت الى النظر او لمس جهاز الهاتف حتى تتذكر شكل يدك وانت تضغط الرقم ؟؟
هذه أمثلة على أنواع الذاكرة التي يمتلكها الإنسان وهناك أنواع أخرى أيضا.
وقد تمتلك أنت أكثر من نوع في وقت واحد .
والآن ؟؟ ماذا ستفعل عندما تعرف أي الذاكرات تملك ..؟
هنا ! ستغير طريقة مذاكرتك ان كانت لا تعتمد على ما لديك حقاً من أنواع
الذاكرة ! وتكتشف أي المراجع تناسبك أكثر.
مثلا: أنا شخصياً عانيت من هذه المشكلة في بداية الدراسة الجامعية أني لم اكن
أعرف أنى امتلك ذاكرة صورية بحتة ، أتذكر شكل المعلومة لا المعلومة نفسها ،أن
تذكرت شكل الصفحة التي قرأت منها المعلومة وموقعها منها ، تذكرتها . وان لم
أتذكر الشكل ، طارت المعلومة نهائيا ً.
بدأت بعدها بتغيير المراجع ، ترتيب المعلومات في أوراق مرتبة ، لاني كذلك
اكتشفت اني اتذكر المعلومة اذا كانت مرتبة في سطور ، اما الطائرة في جوانب
الصفحة او الخط الغير مرتب فكان يمنعني من تذكر الأشكال. ( مع اني اكتشفت
ايضا ان هناك من لا يتذكر الترتيب بل الفوضى هو الانسب له ، فيجمع كلللللل
المعلومات التي قراها في صفحة واحد فقط تمتليء بالمعلومات المبعثرة في كل حدب
وصوب ).
وهكذا ، لابد لكل منا ان يعرف نفسه أولاً. قبل أن يبدأ !
4- تأكد منذ بداية السنة من المصادر التي ستعتمدها لمذاكرة كل مادة :
قبل أن تغرق مكتبتك بالكتب ، وتملأ ملفاتك بالأوراق ، قبل أن تغرق في بحر من
المراجع الهائلة التي تُحذف عليك من كل صوب ، تأكد أولاً من المصدر المعتمد
من القسم لكل مادة ، ثم اسأل عن أفضلها من طلاب السنوات السابقة .
غالباً سيخبرونك بأكثر المراجع أهمية من ناحية الاختبارات ، لكن تذكر أن
المعلومة أيضا مهمة ، فبعض المراجع قد ترتاح معها أكثر ، وتستوعب منها أكثر
وان كانت لا تأتي منها الكثير من الأسئلة في الاختبارات ، لذا ، من الممكن
عندئذ أن تعتمد المرجع الذي تأتي منه الأسئلة للمراجعة قبل الامتحان فقط ،
والكتاب الأساسي هو كتابك الذي تفضله أنت !
5- ابدأ بالتحضير ( إنها طريقة كالنقش على الحجر !! ):
بداية السنة تستلم من أغلب الأقسام ما يسمى بال ( curriculum ).
هي عناوين المحاضرات والدروس التي ستدرس خلال السنة الدراسية كاملة او نصف
السنة ، وأمام كل محاضرة تاريخها والدكتور المحاضر لها ، ثم مواعيد
الامتحانات والإجازات.
الآن ماذا تستفيد من ال ( curriculum )؟
هناك قول انجليزي :
The eye doesn’t see what the mind doesn’t know!
فالعقل حين يعرف المعلومة ، تبدأ الحواس ( وأولها النظر ) بالانتباه للنقاط
المرتبطة بالمعلومة . ولو كنت من البداية لا تعرفها ، لن ترى شيئاً.
فمثلاً :
عندما يذهب بنا الدكتور الى مريض بالقلب ، ويريدنا أن نسمع أصوات القلب لديه
، لن تسمع شيئا ما لم تكن تعرف الأصوات قبلاً او قرأت عنها على الأقل . فلن
تميز الصوت الأول من الثاني من الأصوات الإضافية ! وعندما تقرأها لاحقا بعد
ان سمعتها بدون علم ، لن تثبت المعلومة عندك وقد لا تتذكر الصوت أصلاً ، لأنك
سمعت بدون علم مسبق !
لذلك ، ابدأ بالتحضير ، كن على علم مسبق بما سيلقى في المحاضرة التالية ،
اقرأ عنها على الأقل ( مع اني كنت افضل المذاكرة الحقيقية ، لأنها طريقة
رائعة لتثبيت المعلومة تماما ، لا تنساها على مر السنوات ، لانك تكون على علم
بالمحاضرة ، ثم يأتي الدكتور فتنشغل حواسك جميعها معه ، فتسمع وتبصر وتفكر
وتحلل وتتذكر ما قرأته فكأنها مراجعة ، حتى انك ليلة الامتحان لن تطول عليك
المذاكرة ، لان المعلومات ستكون ثابتة ، نعم!
كالنقش على الحجر !
عن تجربتي الشخصية في مادة الكيمياء الحيوية ، كانت هذه الطريقة من أروع
الطرق التي حلت لي مشكلة النسيان في تلك المادة ، وكانت الفصول ( ولازالت )
التي ذاكرتها بهذه الطريقة معتمدة على نفسي اولا ثم على المحاضرة ، لا تمسح
من ذاكرتي وتسهل علي المذاكرة قبل الامتحان . وانا للان اعتمدها في أغلب
المواد .
6-حاول أن تكون متواجداً في جميع المحاضرات لكن لا تضع وقتك :
فبرأيي المتواضع أن ثماني ساعات يومياً داخل قاعة الدراسة لا تترك لك الوقت
الكافي لممارسة أشياء أخرى في حياتك ولا حتى الدراسة. صحيح أن المحاضرات مهمة
وقيمة ولكن لكل شيء حدود وهذا يعتمد أيضاً على طريقتك في الدراسة وعلى
الجامعة التي تدرس بها. وإذا نظرنا إلى كليات الطب في الدول المتقدمة سنجد
بأن نظام التعليم فيها يختلف تماماً عن النظام المعمول به في الدول العربية
،حيث تم تقليل عدد ساعات المحاضرات و تقسيم الطلاب إلى مجموعات صغيرة يقوم
فيها الطلاب بدراسة حالات مرضية بدلاً من الاعتماد على الكتب المعقدة في
دراسة كل مرض بشكل نظري بحت والجلوس على كراسي خشبية خشنة لمشاهدة عروض Power
point على ال projector لمدة ثماني ساعات.لذلك لا تعجب إذا علمت بأنه خلال
خمسة دقائق فقط من إطفاء الأنوار يبدأ الطلاب في النوم. لذلك إذا وجدت بأن
المحاضرة هي مجرد وقت تمضيه في النوم فلا نضع وقتك وأحرص على حضور المحاضرات
التي تجد بأنها قيمة.
أنا شخصيا أقول لإبراء الذمة ، اني لم ارتح من هذه النصيحة لأنها قد تشجع على
الاهمال ان لم تفهم النصيحة بمعناها العميق ، النصيحة السابقة هي أحسن طريقة
للقضاء على الملل في المحاضرة ، على الأقل لأنك تعرف مسبقا ما سيقال ، ستريد
معرفة المزيد وفهم ما لم تفهمه أثناء القراءة ، وكما قلت ، ستشتغل حواسك
جميعها وتتيقظ اكثر لما سيقال ، فقد تنتهي مشكلة الملل والنعس ( طبعا اذا كان
المحاضر عاديا او ممتازا في فن التواصل مع الطلاب والإلقاء الممتع ، أما
المملين ، فخذ منهم الزبدة ! والله يعينك ! )

7-أدرس بطريقتك الخاصة:

كل طالب طريقته الخاصة في المذاكرة فالبعض يفضل الدراسة في مكتبة الجامعة
والبعض الآخر لا يطيق الجلوس بالمكتبة البتة. وأعلم جيداً بأن الوقت الذي
تمضيه في الدراسة لا يعكس كمية المعلومات التي حصلت عليها فما تدرسه في ساعة
يدرسه غيرك في نصف ساعة و العكس صحيح فلكل طالب قدرته الاستيعابية وذكائه
الخاص. وتذكر أن لكل شخص ذاكرته الخاصة المميزة التي تختلف عن الجميع !

8-المذاكرة الجماعية :

( المراجعة وليس المذاكرة ! لان المذاكرة الجماعية من جد ! مضيعة للوقت ! أما
المراجعة فهي مفيدة جدا جدا بشهادة أغلب الطلاب ! ) الجماعية مفيدة و خصوصا
قبيل الامتحانات.و كونوا على اطلاع على نماذج الأسئلة للسنوات السابقة متى
أمكن.
-ابحث عن قدوة:
سواء كانت هذه القدوة طالب طب أكبر منك سناً أو أستاذك أو جراح أو أي طبيب
ترى فيه الشخص الذي تطمح في أن تصبح مثله فهذا سيساعدك كثيراً على الجد و
الاجتهاد.

9-( ما خاب من استشار ):

ينبغي أن تكون ممن يؤخذ بكلامه وهنا أعني صاحب التجربة الإيجابية ( الناجحة )

من خلال اطلاعي وسؤالي الآخرين حول الطب وما يتعلق به قبل وأثناء دراستي ،
وجدت أن لكل شخص تجربته الخاصة في الطب ، منهم من يغلب عليه النظرة التشاؤمية
ومنهم التفاؤلية ، منهم من يعشق الطب عشقًا لا يغلبه أي عشق ومنهم من يعتبره
دراسة عادية ، منهم من يرى في دراسته ما يؤهله ليكون ملاكًا إنسانيًا ومنهم
من يراها ما يؤهل لأن يكون مجرد ميكانيكي بشري ،وهكذا ، تختلف الرؤى وتختلف
النظرات ..

وعليه ينبغي استشاري ذوي التجارب الإيجابية التي تنمي في الطالب روح الطبيب
الناجح ، وتجعل منه إنسانًا سويًا في اختصاصه ..
ومع كل هذا ، لا تعني الاستشارة ، أخذ المعلومات من الغير لتطبيقها على الذات
، إنما الاستفادة منها في بناء تجربة طبية جديدة يستفيد منها الغير فيما بعد
..

-10-ابحث عن الأصدقاء في دفعتك:

فهذه أفضل طريقة للاستمتاع بسنوات الدراسة كما أنها من أنجح الوسائل وأفضلها
في التعلم والرقي العلمي فمن هؤلاء الأصدقاء تتعلم وتستفيد ومعهم تتبادل
الهموم والحديث فمن الصعب أن يفهم معاناتك أحد كما يفهمك زملائك في الدفعة
والحكمة تقول الصديق وقت الضيق فابحث عن هذا النوع من الأصدقاء الذي يكون لك
عوناً وعضداً وقت الشدة والرخاء .

11- عليك بممارسة الرياضة فالعقل السليم في الجسم السليم .

خصص وقتاً معيناً ومناسباً لممارسة الرياضة البدنية لتنشط دورتك الدموية و
تتغلب على القلق و الخمول فتسترجع حيويتك ونشاطك و تقبل على المذاكرة بذهن
صافٍ فالرياضة لا تقل أهمية عن الدراسة ؛ فإذا كان لعقلك عليك حق فأعلم أن
لبدنك عليك حق أيضاً.

12-أجعل لنفسك بقعة سرية


البقعة السرية عبارة عن مكان هادئ سواء كان خارج المنزل أو داخله تتردد عليه
بانتظام ولو لمدة ربع ساعة يومياً ،لتختلي بنفسك وتراجع حساباتك و تسأل نفسك
عن مدى رضاك عن الوضع الذي أنت عليه وهل أنت بحاجة إلى إجراء بعض التعديلات
على طريقتك في الدراسة .بالنسبة لي فإن بقعتي السرية عبارة عن شاطئ البحر
أزوره باستمرار متى ما أتيحت لي الفرصة وشعرت بأنني بحاجة إلى الاختلاء بذاتي
( معلومة النظر إلى البحر يساعد على نسيان الهموم ! والمشي على رمال البحر
يقوي الذاكرة! ).

13-من طلب العلا ... نام الليالي ! ولم يسهرها ! :

لأن النوم بانتظام ضروري جداً للصحة والنجاح في الكلية،ولكن للأسف البعض لا
يدرك أهمية هذه النظرية فتراه يحرم نفسه من النوم و يتمسك بكل ساعة من ساعات
اليوم. يعتقد بأن الدراسة لساعات أكثر = إنتاج أفضل، وهذا غير صحيح فالعقل
السليم في الجسم السليم الذي تحصل على وقت سليم للراحة والنوم وليس من سهر
بمساعدة الكافيين وغيره من المسهرات .
وقبل جميع هذه النصائح داوموا على ذكر الله تعالى واشكروه على نعمته فمن
يشكر الله ويحمده في السراء لا ينساه الله أبداً في الضراء


وختام قولي ..
اقحموا أنفسكم في كل تجربة جيدة لأنها ستضيف حتما إلى رصيد معلوماتكم و
خبرتكم شيئا جديدا.
اصنعوا من دراسة الطب .. تجربة إنسانية ممتعة حديثة
إن لم تكن لغيرك فستكون لك ، تتذكرها وتسعد بها كونك أنت صانعها..
ارجو أن تكونوا قد استفدتم من هذه النصائح البسيطة أتمنى لكم دوام التوفيق

والنجاح ولا تنسونا من دعائكم الطاهر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
dr.nora



عدد المساهمات: 69
تاريخ التسجيل: 30/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: كيف تضع خطة دراسية ناجحة لك ؟   الأربعاء نوفمبر 14, 2007 9:56 pm

تعجز احرفي عن شكرك غاليتي
فعلا نصائحك لا تقدر بثمن
جزاك الله عن الجميع خير الجزاء
ولا تحرمين المنتدى من دررك




تقبلي مروري [b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
the queen



عدد المساهمات: 86
تاريخ التسجيل: 30/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: كيف تضع خطة دراسية ناجحة لك ؟   الإثنين مارس 10, 2008 6:22 pm

يسلموووو يالغلا

يعطيك ألف عاااافية


ياكثر ما سمعنا هالنصائح بس ويين التطبيق


بس كل واحد يحاول يتخذ خطوة ايجابية في حياته ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
amo0ola



عدد المساهمات: 195
تاريخ التسجيل: 30/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: كيف تضع خطة دراسية ناجحة لك ؟   الثلاثاء مارس 11, 2008 11:56 am

طلتك علينا غااااليه يازيزي
انا اتفق معك في كل نصيحه بس عن تجربتي انا :
اهم شي ان المذاكره الجماعيه تكون مراااجعه وليست مذاكره.

وبالنسبة للصديقات والحمدلله في دفعتنا كلنا صديقات وهذا احلى شي في دفعتنا..


اشكرررك من الاعماق وانتظر مواضيعك ( اخيراً تحمستي ؟ )

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

كيف تضع خطة دراسية ناجحة لك ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
طبيبات المستقبل ::  :: -