كل ما يهم طالب الطب
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 ياناس شوفو خلاص مافيه قلوب مافيه رحمه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
if only

avatar

المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 03/03/2008

مُساهمةموضوع: ياناس شوفو خلاص مافيه قلوب مافيه رحمه   الإثنين مارس 03, 2008 6:50 pm

جدة: صفاء الشريف، عبد الله الراجحي

مثل أمس القاتل السوري فهيم حمادة (29عاماً) الذي نحر ابن أخته الرضيع بمركز مرحبا للتسويق، مثل أمام القاضي بالمحكمة حيث جدد اعترافه بارتكابه الجريمة.
وأشارت مصادر أمنية إلى أن القاتل تمسك بأقواله التي أدلى بها أول من أمس حيث أصر أمام جهات التحقيق على أن قيامه بقتل الطفل الرضيع جاء إثر خلافات عائلية مع والده مستشهدا بأن أم الطفل في منزل والدها منذ فترة.
طبيا، قال استشاري الطب النفسي والمشرف العام على مستشفى الأمل بجدة ونائب رئيس الجمعية السعودية للطب النفسي الدكتور محمد شاووش إن ما أقدم عليه الجاني سلوك خارج عن طبيعة البشر.
وأشار في حديثه لـ "الوطن" إلى أن القاتل ربما كان تحت تأثير حالة ذهانية حادة.
--------------------------------------------------------------------------------

جدد قاتل ابن أخته نحرا بمركز "مرحبا" للتسوق في جدة أول من أمس اعترافاته بارتكابه الجريمة أمام القاضي الثالث بمحكمة جدة أمس وفقا لمصادر أمنية تحدثت لـ"الوطن".
وأشارت المصادر إلى أن القاتل فهيم أكرم حمادة (سوري الجنسية) تمسك بإفادته التي أدلى بها أمام جهات التحقيق بعد وقوع الجريمة والتي برر فيها قتله للطفل (عام وشهران) بخلافات عائلية مع والد المجني عليه.
وفيما اقتيد القاتل الشاب إلى السجن الموحد في جدة لا تزال والدة الضحية ترقد بأحد المستشفيات متأثرة بالحادثة حيث وصف والداها حالتها بالصعبة جدا.
من جانبهم أكد أصحاب محلات تجارية مجاورة لمنزل القاتل الذي كان يقيم فيه مع والديه أنه لم تبد عليه أي علامات لخلل نفسي. وقال صيدلي يعمل في صيدلية تقع قبالة مدخل المنزل إن القاتل معروف بحسن الخلق وإنه تعامل معه كثيراً ولم يلاحظ عليه خللاً نفسياً.
أما استشاري الطب النفسي المشرف العام على مستشفى الأمل بجدة نائب رئيس الجمعية السعودية للطب النفسي الدكتور محمد شاووش فقد نفى لـ"الوطن" أن يكون ما أقدم عليه الجاني يمت للسلامة العقلية بصلة مؤكداً أن فعله سلوك خارج عن طبيعة البشر.
وقال إن القاتل ربما كان تحت تأثير ضلالات، أي حالة ذهانية حادة، وهي تعني له اعتقادا جازما لا يمكن تبريره بأن هذا الطفل شيطان مثلا أو أنه يسبب تعاسة لمن حوله أو قد تكون هناك بعض الأعراض الذهانية الأخرى مثل الهلاوس السمعية أو البصرية حيث يسمع أصواتا تعطيه أوامر يستجيب لها بسهولة لافتا إلى أن المرضى الذهانيين يستجيبون لتلك الأصوات.
وأضاف أن بعض الحالات الذهانية قد تكون حادة وتأتي بشكل مفاجئ وتحدث نتيجة خلل في إفراز مادة الدوبامين في الجسم وليس بالضرورة أن يكون الشخص مختلا طوال الوقت حتى تحكم عليه بأنه غير سوي فأحياناً تظهر الذهانية ليوم واحد، كما أنه ليس من الضرورة وجود أعراض وقد تحدث للشخص مرة واحدة في حياته بسبب ضغوط نفسية شديدة أو قد تحدث نتيجة تفاعلات دوائية، أو تغيير في كيمياء الجسم - لسبب أو لآخر- في الأملاح أو في السكر أو في أوكسجين الخلايا حيث يتسم الجهاز العصبي لدى الإنسان بشدة الحساسية.
وأكد شاووش أن الذهان المزمن قد يظهر للآخرين، ولكن إذا كان حادا وظهر في وقت وجيز فليس في قدرة الشخص العادي معرفة ذلك حيث إنه خلل في التفكير وليس في التصرفات إلا إذا انعكس على تصرفاته من خلال أفعال عنف أو تصرفات سيئة كما حدثت الجريمة.
وأشار إلى احتمال أن يكون الجاني قام بجريمته وهو تحت تأثير المخدرات سواء منشطات أو مشتقات الأفيونات أو الكحول وبالتالي يكون حكمه على الأمور حكما غير صائب وقراراته غير رشيدة. موضحا أن وجود نية مبيتة، كونه ساق الطفل في وقت مبكر إلى مكان منزو داخل المركز التجاري، يتوافق مع أحوال المرضى النفسيين، مشيراً إلى أن الجاني فاقد للبصيرة أي أنه أقدم على الفعل ولا يشعر بتأنيب ضمير أو خوف حيث طلب الشرطة ولم يحاول الهرب، مما يدل على أنه لم يرتكب الجريمة للانتقام من شخص ما وإنما قام بها بدافع تحت تأثير المرض النفسي وتصرفه يدل على أنه مؤمن بأن ما فعله هو الصحيح.
وشدد على ضرورة إخضاع القاتل للتقييم النفسي من خلال مجموعة من الأطباء النفسيين قبل اختفاء الأعراض والمعالم النفسية إذا كان تحت تأثير مخدر أو منشط.

مهما كانت حالته شي جنوني انا ماقدرت اجيب لكم صورة الطفل لبشاعت شكلها وربي لما شفتها وربي ماحسيت بنفسي طفل طفل يعني وش سوى مسكين بريء يالله ارحمنا وارحم اطفالنا يااااااااارب ارحم هالطفل وصبر والديه ياااااااااااارب ادعولها هالمسكينه ربي يصبرها
بس انا من نظريتي لا مريض ولا شي بعده عن ربه خلاه يسوي كذا وممكن اكثر
استغفر الله ان بعض الظن اثم بس يعجز الواحد يرد على هالاشياء
اسفه اذا عورت قلوبكم بس ابيكم تدعون لوالديه بالصبر والثبات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
if only

avatar

المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 03/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: ياناس شوفو خلاص مافيه قلوب مافيه رحمه   الإثنين مارس 03, 2008 7:12 pm

هاذي القصه
أقدم مقيم صباح أمس على ذبح ابن أخته الذي لا يتجاوز عمره عاما وبضعة أشهر بأحد المراكز التجارية في جدة ثم جلس بجوار جثته طالبا من مسؤولي المركز الاتصال بالشرطة لمباشرة الحادث.
ووصف شاهد عيان (رفض ذكر اسمه) لـ "الوطن" الجاني بأن له لحية طويلة، ويرتدي جلبابا أبيض قصيرا وطاقية، ولم يبد أي تصرفات غريبة. مضيفا أن الجاني وصل إلى مركز "مرحبا" للتسوق بشارع صاري شمال جدة في التاسعة صباحاً، وهو وقت يدل على أنه من الذين يسكنون بالجوار، فيما كان الهدوء يسود المكان حيث تنقل بين أقسام المركز حاملاً الطفل على كتفيه، كما أظهرت كاميرات المراقبة، وعندما وصل إلى قسم المكسرات والبهارات الذي يقع في مكان أكثر هدوءاً وضع الطفل على الأرض، ثم وضع قدميه فوقه، وبدأ بنحره بسكين ولم يستغرق الأمر إلا بضع دقائق حتى فصل رأسه عن جسده.
ووفقا لشاهد العيان فقد شاهدت إحدى مسؤولات الأمن الجريمة أثناء تفقدها لأقسام المركز كما رصدته أخرى من خلال كاميرات المراقبة حيث تم إبلاغ إدارة المركز التي حضرت إلى المكان لتجد الجاني جالسا في مكانه طالباً منهم الاتصال بالشرطة حيث تم بعدها إخلاء المتسوقين والتحفظ على الرجل الذي برر فعلته بخلاف حاد بينه وبين والد الطفل دون أن يوضح نوع هذا الخلاف. كما طلب الرجل أن يمهلوه قليلا قبل أخذه حتى تتوقف نظرات الطفل عن التحديق فيه كما قال.
من جانبه قال الناطق الإعلامي بشرطة محافظة جدة المقدم سليمان الغرير لـ "الوطن" إن مقيما يسكن بالقرب من مركز تجاري بشارع صاري اقتاد ابن أخته إلى المركز، ثم قام بفصل رأسه عن جسده وذلك إثر خلافات عائلية بين أم الطفل وزوجها والتي تقيم مع أهلها. وأضاف أن الجاني حسب ما أدلى به في التحقيقات كان يرغب في ألا يعرف الطفل تلك المشكلات، مشيرا إلى أنه يحب الطفل ودائما يأخذه إلى مراكز التسوق ويشتري له الحلوى.
من جهة أخرى أكدت مصادر أمنية لـ "الوطن" أن الجاني يتمتع بكامل قواه العقلية وأن 3 قضاة استمعوا لأقواله أمس حيث أقر- وهو بكامل قواه العقلية- بأنه أقدم على قتل ابن أخته إثر مشاكل بينها وبين زوجها. وقد صدقت أقواله شرعا.
وعلمت "الوطن" أن الجاني سوري يدعى فهيم أكرم حمادة ( 29 عاما) وأن المجني عليه يدعى أحمد ملاذ ناصر (سنة وشهران) وأن الأول حاول الخروج من المركز بعد ارتكاب جريمته لكن صراخ الطفل أثار انتباه المتسوقين حيث استدعيت الجهات الأمنية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
amo0ola

avatar

المساهمات : 195
تاريخ التسجيل : 30/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: ياناس شوفو خلاص مافيه قلوب مافيه رحمه   الأربعاء مارس 05, 2008 9:55 am

لا حول ولا قوة الا بالله انا سمعت السالفه امس واستغربت وش هذا الانسان؟
وش هذا المبدأ؟
الحياه صارت غريبه والناس صارو اغرب اختلفت نظرتنا للحياه وزدنا ضعف وجهل ..
انا اسمي هذا الزمن زمن _ اللا استبعاد_ اصدق اي شي مافي شي مستحيل الانسان ماصار له حدود دينيه ولا اخلاقيه ولا تقليديه مدري وش بيصير في زمن اولادنا واللي بعدهم الله يستر...

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
beautiful faith

avatar

المساهمات : 258
تاريخ التسجيل : 29/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: ياناس شوفو خلاص مافيه قلوب مافيه رحمه   الخميس مارس 06, 2008 2:02 am

الله يستر من القادم...مو يقولون وماخفي كان اعظم؟؟؟؟

هذا الي ظاهر اجل وش نقول على المستخبي؟؟؟

تقبلي مروري if only
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاقدة أختين

avatar

المساهمات : 42
تاريخ التسجيل : 25/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: ياناس شوفو خلاص مافيه قلوب مافيه رحمه   الإثنين مارس 10, 2008 10:51 am

انا لما قريت الخبر قلت اكيد القاتل ماهو طبيعي...

خاصة ان طريقة القتل كانت بشعه لابعد الحدووود..

وفعلا طلع عنده مرض نفسي ...

مدري هذا الشي يقدر يبررر موقفه او لا...

لكن مانقول الا الله يصبر اهله..

وفعلا عاااااالم غريييييب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ياناس شوفو خلاص مافيه قلوب مافيه رحمه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
طبيبات المستقبل :: المنتديات العامة :: الملتقى العام-
انتقل الى: